أحدث المشاركات

الأحد، 7 يناير 2018

مرثية للأستاذ الشيخ إبراهيم الفيضي الأريكلي/ بقلم: محمد أنصار الرحماني




الحمد للهادي إلى الخيرات   

                   ماحي الذنوب ودافع الآفـات


أزكى الـصلاة لسيد السادات

                   جا وصفه في الكتب كالتــوراة


وعلى صحابته وأهل البيت  

                   وهم الملاذ لنا لدى الكـربــات


نبكـى لشــيخ متقى الهفوات

                  والزلل في الأزمان طول حيـاتِهْ


رمز التواضع أسـوة الأخيار

                استأذنا إبراهيم ذي الرتبـات


طارت بشهرة داره الـركبان

               دار "الاريكل" منزل البركـات


مازال وبل الخير في رحباتِهْ

                 ينهل في الآصال والبكرات


كانت أرومته تقي الـبلدان 

               من ورطة البدعات والفتنات

***

ما ضاع وقت ذخيرة الأزمان

                إلا وينـــسبـــه إلى القربات


وترى بكل الحين طرف لسانِهْ

               متحركا بالورد والـصلوات


وله مراث تذرف العينين مثل

               الرثاء لشيخنا "الكاغاتى"[1]


من ريشه فاضت بحور رثاء

                لأكابر الدهر لدى الوفيات

***

والمعهد المنسوب للرحمان[2]

                خير المعاهد مجمع الحكمات


قد نال شرفا حين حـل نزيلا 

                فـي أرضــه الأستاذ بالخدمات


روّى بنبع العلم ألف عطاش

               وضعوا عصا الترحال في حلقاتِهْ


تبكى حديقة معهد الرحمان   من

              حزن ما نالت من الثلمات

***

يا ربنا اغفر لي وللأستاذ

                    وفق لــنا والأهل لـلجنات


واجمع بظل العرش يوم الدين

                   أثقل لنا الميزان بالحسنات


نرجوا شفاعة سيد الكـونين  

                  يأوى اليه الخلق فى الظلمات


كأس الصلاة لقبة خـضراء 

                    والمسجد المحفوف بالخيرات

 1.    الورع التقي, الشيخ المرحوم عبيد الله الكاغاتى المشهور فى منطقة ودكرا بلقب "كاغات اور"
  2.    المعهد الديني الشهير المسمى بالكلية العربية الرحمانية بكدميرى. كان الفقيد المرحوم يخدم بالكلية طوال عدة سنوات حتى وافاه الاجل.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أكتُبْ تعليقا

روابط الصفحات الاخرى

الإشتراك بالمدونة