أحدث المشاركات

الثلاثاء، 22 أغسطس 2017

مجموعة ثمان قصائد فيما يتعلق بالعقائد والأخلاق ؛PDF




تحميلات مقطعة
ومطلعها:
 تَبَارَكَ مَنْ شُكْرُ الْوَرَى عَنْهُ يَقْصُرُ
لِكَوْنِ أَيَادِي جُودِهِ لَيْسَ تُحْصَرُ
وَشَاكِرُهَا يَحْتَاجُ شُكْرًا لِشُكْرِهَا
كَذَلِكَ شُكْرُالشُّكْرِ يَحْتَاجُ يَشْكُرُ

ومطلعها:
 سَأَحْمَدُ رَبِّي طَاعَةً وَتَعَبُّدًا
 وَأَنْظَمُ عِقْدًا فِي الْعَقِيدَةِ أَوْحَدَا
وَأَشْهَدُ أَنَّ اللهَ لاَ رَبَّ غَيْرَهُ
تَعَزَّزَ قِدَمًا بِالْبَقَا وَتَفَرَّدَا
ومطلعها:
اَلْحَمْدُ لِلهِ الْمُوَفِّقِ لِلْعُلَى
حَمْدًا يُوَافِي بِرَّهُ الْمُتَكَامِلا
ثُمَّ الصَّلاةُ عَلَى الرَّسُولِ الْمُصْطَفَى
 وَالْآلِ مَعْ صَحْبٍ وَتُبَّاعٍ وِلَا
·       قصيدة :رزّانة PDF
ومطلعها:
 رَزَّانَةُ الْعِلْمِ مَنْ كَانَتْ تُثَقِّلُهُ
 يَمْشِي بِهَا خَاضِعًا مِقْدَارَ أَثْقَالٍ
وَيَسْجُدُ الْغُصْنُ بِالْأَثْمَارِ إِذْ حَمَلَتْ
 أَشْجَارُهُ دَالِيًا مِنْ بَعْدِ إِدْلَالٍ
وَمَنْ لَهُ رِفْعَةٌ بِالْعِلْمِ وَالنَّسِبِ
 لَهُ التَّوَضُعُ مِنْهَا أَحْسَنُ الصِّفَةِ
·       قصيدة: صلاح الدين PDF
ومطلعها:
يَقُولُ مَنْ بِصَلَاحِ الدِّينِ قَدْ وُسِمَا
أَبُوهُ بِاسْمِ ابْنِ دَاودٍ فَشَا وَسَمَا
أَلْحَمْدُ لِلهِ حَمْدًا لَا نَظِيرَ لَهُ
 ثُمَّ الصَّلَوةُ عَلَى مَنْ جَا لَنَا نِعَمًا
·       قصيدة : بدأ الأمال PDF
ومطلعها
يَقُولُ الْعَبْدُ فِي بَدْءِ الأَمَالِي
 بِتَوْحِيدٍ بِنَظْمٍ كَا لَّلأَلِي
مَلِيكٌ مَالِكٌ مَوْلَى الْمَوَالِي
 لَهُ وَصْفُ التَّقَدُّسِ وَالتَّعَالِي
·       قصيدة: كِفاية العوام PDF
ومطلعها:
أَبْدَأُ بِسْمِ اللهِ وَالرَّحْمَنِ
 وَبِالرَّحِيمِ دَائِمِ الْإِحْسَانِ
فَالْحَمْدُ لِلهِ الْقَدِيمِ الْأَوَّلِ
 وَالآخِرِ الْبَاقِي بِلَا تَحَوُّلٍ
·       قصيدة: نفائس الدُّرر PDF
ومطلعها:
حَمْدَلْتُ حَمْدًا وَافِيًا حَقَّ الشُّكْرِ
أَهْلَ الثَّنَا آلَاؤُهُ لَا تَنْحَصِرُ
سُبْحَانَهُ هُوَ وَاحِدٌ فَرْدٌ وِتْرٌ
مُنَزَّهٌ عَمَّا عَلَى بَالٍ خَطَرَ




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أكتُبْ تعليقا

روابط الصفحات الاخرى

الإشتراك بالمدونة