أحدث المشاركات

الجمعة، 10 مارس 2017

شعر:*محنة الإمتحان* (يونس الجنّاتي)

هذا زمن الإمتحانات. حينما يجري الإمتحان أقدّم لديكم شعري القديم هذا الذي قمت بقرضه قبل نحو اثنتي عشرة سنة حين كنت متعلّما في المجمع. شعر يعبّر عن أفكار وخيالات المتعلّمين في زمن الإمتحان بلغة الهزل المخلوط بالجدّ.
_________________________________________

حَمِدْتُ اللّٰهَ بَعْدَ الْإِمْتِحَانِ
بِحَمْدٍ مِنْ سُوَيْدَاءِ الْجَنَانِ

فَإِنَّ الْإِمْتِحَانَ لَنَا بَلَاءٌ
يَحُلُّ بِنَا كَأَنْبَالِ الزَّمَانِ

حِسَابًا ثُمَّ فِقْهًا ثُمَّ جَمْعًا(١)
عُلُومًا ثُمَّ مُخْتَصَرَ الْمَعَانِي

وَأَتْبَاعًا لَهَا مِنْ كُلِّ فَنٍّ
وَأَنْوَاعًا وَآدَابَ اللِّسَانِ

فَتَرْعَدُ مِنْ مَهَابَتِهٖ قُلُوبٌ
وَتَرْعَبُ مِنْ شَدَائِدِهِ السِّخَانِ

وَتَسْهَرُ مِنْ مَخَافَتِهٖ عُيُونٌ
وَتَعْلُو عِنْدَنَا قِيَمُ الْأَوَانِ

فَنَهْجُو الْإِمْتِحَانَ بِكُلِّ خَلْفٍ
وَقُبْحٍ مِنْ لِسَانٍ تَيَّحَانِ

وَنُكْثِرُ بِالصَّلَاةِ(٢) دُوَيْنَ كُلٍّ
وَبِالْإِخْلَاصِ وَالسَّبْعِ الْمَثَانِي

إِذَا حَانَ الْأَوَانُ لَنَا ابْتِدَارٌ
فَيَا قِيَمَ الدَّقَائِقِ وَالثَّوَانِي!!

فَإِنْ رَاجَعْتَ(٣) فُزْتَ بِخَيْرِ حَظٍّ
وَإِلَّا آهِ!! مَا لَكَ مِنْ أَمَانِ!!

وَإِنْ تَمَّمْتَ(٤) قُمْتَ بِشُؤْمِ وَجْهٍ
وَلَا الْأَظْفَارُ تَبْقَى فِي الْبَنَانِ!

وَيَوْمَ النَّشْرِ(٥) تَبْكِي كُلُّ نَفْسٌ
تَقُولُ ذَلِيلَةً "شَانِي وَشَانِي"(٦)

أَلَا! يُسْرَانِ بَعْدَ الْعُسْرِ حَتْمًا
بُعَيْدَ الْإِمْتِحَانِ لَيَبْدُوَانِ!
_________________________________________
(١) كتاب 'جمع الجوامع'
(٢) يعني الصلاة على النبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم
(٣) أي إن راجعت الدروس
(٤) أي إن تمّمت الإمتحان
(٥) يعني نشر أوراق الأجوبة بعد الإمتحان

(٦) أي " شأني وشأني"، خفّفت الهمزة لتسامح الشعر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أكتُبْ تعليقا

روابط الصفحات الاخرى

الإشتراك بالمدونة