أحدث المشاركات

الأحد، 1 يناير 2017

القصيدة الأبجدية في مدح خير البرية/ بقلم: محمد أنصار الرحماني

بــــسم الإله بـــداية الإمـــــــلاء


و الــحــمــد للبـاري على الآلاء

يا صاحب المعراج و الإســـراء


أثنــى عـلـيـك الله فــي القـــرآن

صــــلى عليك ملائك الرحمـــن



قــلبي يتوق إلى الحبيب المجتبى


طب القلوب و ذكره شافي الوبا

ياسيدي أهلا و سهــــلا مرحبــا


أثنــى عــلـيـك الله فــي الـقـرآن

مــــــا ازدانت الأرواح بالإيمان

إني أقــــوم بــكل صــدق مــودة


بالمدح قد شهد اللسان و ريشتي

قد هــــام في ذكراك أهل مــحبة


أثـنـــى عــلـيك الله فـي الـقـرآن

ما فاز أهـــــل الحق بالبــــرهان

ســـأقــوم في سكك المدينة ألهث


عطشا و شوقــــــا للـقاء و أبعث

جـــــند الصلاة إليك دوما أحدث


أثـنــى عــلـيـك الله فــي الـقـرآن

ما قــــام  هــذا الــدين بالفـرسان
يا من أضاء بصيرتي كســــراج


ذكـراك من كل الهموم علاجـي

لا شك من عاشوا بصحبك ناجي


أثنــى عــلـيـك الله فــي الـقـرآن

مـــــا دام ترفع للـــــدعاء يدان

الــــحب سر كامن لا يــــــوضح


لكــــن حـــبــي باللسان مصــرح


و بـــه لعـــلــــي ياحــبـيبي أفلـح


أثـنــى عــلـيـك الله فــي الـقـرآن

ما رن عــصفــور بغــصن البان

أعــجـبت بالأخــلاق كل مــؤرخ


و مــحـوت اديـان الأناس بناسخ

و ظفرت في الدنيا بعــز شامـــخ


أثنــى عــلـيـك الله فــي الـقـرآن

ما عاد أهل الكـفـــر بــالخـسران

يا رب إنـــي قــد مـدحـت محمدا


أرجــوا بــه ريــح الـجنان مخلدا

يا أكرم الكرمــاء نبـراس الــهدي


أثـنــى عــلـيـك الله فــي الـقـرآن

مــا قـــامت الأرواح في الأبــدان

للـحــب فــي قلــب الــحبيب نفاذ


بســـهـــــام حب تقـطـع الأفـــلاذ

ما لي سوى دار الرســول مـلاذ


أثـنى عــــلـــيـك الله فـي الـقـرآن

أزكـى الصــلاة عــليك كل أوان


يا سيدي يا خير من وطئ الثرى


يا رحـمـة للنــاس جئت مبشرا

نفسي إليك فديت يا خــير الورى


أثـنى عــليـك الله فـي الـقـرآن

ما عــاش أتبــاع الــهــدى بأمان


يا ســيــد الكــونــيـن إنـي عاجز


لـم يـبـلغ المعشار وصفا راجز

لكــن حــبـك مــن كــلامي بارز


أثـنى عــليـك الله فـي الـقـرآن

مــا عــاش أهــل غــوايـة بهوان


أرجوا حبيبـي يــوم حشـر الناس


مـنـك الشـفـاعة ساعة الإفلاس

لا تتــطردنـي في أوان اليـــــاس


أثـنى عــليــك الله فـي الـقـرآن

ما تاه أهل الكفر فـي الــحيـــران


يا سيــدي ســــر المحبــــة فاشي


بيـن الأناس بأسطر من ريشي

يا صاحب الحوض اسقه لعطاش


أثــنى عــليـك الله فـي الـقـرآن

مــازار قبرك مــعــشــر الركبان


عـــذرا رسول الله إنــي ناقـــص


لـكـنـني فـي بحـر حبك غائص

شــوقي إلى عتبات دارك خالص


أثـنى عــليـك الله فــي الـقـرآن

أزكى الصــــــلاة لصفوة العدنان


شوقا إلى أرض المــــدينة ينبض


القلب في جوفي كخيل يركض

أرجوا لقاءك قبـــل روحي يقبض


أثـنى عــليـك الله فــي الـقـرآن

ما دام ترجـــى نـعــــمــــة المنان



يا ســـيدي إني مـــددت كــفــوفي


نـحـو الـمــديـنـة ملجأ الآلاف

أنت الــــــــرجاء هناك للأضياف


أثـنى عــليـــك الله فـي الـقـرآن

مــــــا دام تنزل رحــــــمة الديان


أنت البشيــر و منـذر و مــصـدق


والقائـد الــغــر المحجل صادق

سمــاك نورا في الكتاب الخــــالق


أثـنى عــليـــك الله فـي الـقـرآن

ماانهمرت العــــــبرات من أجفان

بالــقــبة الــخصــــراء قلبي أربط

أمضى الليالي و التأسف يفـرط

يـــــا سيــدي كـفي أمامك أبــسط


أثـنى عــليـــك الله فـي الـقـرآن

ما صانك الرحمن عن عــــدوان

ما كان قــلبــك جافـيا و مـغـلـظا


بل كنت برا للحقوق محافظــــا

قـد كـنت بـالمعروف فينا واعظا


أثنى عليـــك الله فــي الــقــرآن

ما عــم نـور الـحـق فـي الـبلدان

أنت السراج و أنت نـور ســاطع


أنت الحبيب و أنت بـــدر طالع

و أمام حسنك كـــل نـجـم راكــع


أثنى عليـــك الله فــي الــقــرآن

ما هـــان أهــل عـبــادة الأوثـان


إني بــدرر الــحب نظمــا صائغ


والحب بالعبرات وجهي صابغ

و الدمع من ذكراك دوما فـــارغ


أثنى عليـــك الله فــي الــقــرآن

ما رن في الأسماع صـوت أذان

يا سيـدي أنا عند بــابــك باكـــي

أرجوا لقاءك قبل يوم هـلاكــي

يا مصــطــفي ياباعـــث الأفلاك


أثنى عليـــك الله فــي الــقــرآن

ما دام تــتــلــى آيــة الـفـــرقــان

عــنــدي لــحـبك شــاهــد و دليل


عيني لتشهد نـومــهــا لـقـلــيــل

و دمـــوعــهــا شــوقا إليك تسيل


أثنى عـليـــك الله فــي الــقــرآن

ما سالـــت الــعــبـــرات بالأذقان

ياسيـــدي مــــني إليــــك ســـلام


قد أخضع القــلـب الكئيب غرام

يـــــا مصطفى ما لي سواك إمام


أثنى عـليـــك الله فــي الــقــرآن

ما دامـــــــــت الأرواح بالجثمان

صلــــى علـــيك الجن و الإنسان


و أتى إلــيــك حــمـايــة غزلان

في وصف حسنك ريشتي حيران


أثنى عـليـــك الله فــي الــقــرآن

مــا نــرتــوي بـــالــــوابل الهتان


نــــفســـي فداء في رواح أو غدو


للمصطــفى مما يحاذر من عدو

و لــعــل مدحك واقيا من كل سو


أثـنى عليـــك الله فــي الــقــرآن

ما دام نـتــلوا أســطـــر الــحسان

يا سيدي صــلى عــليــك إلـــهــي


شــوقــي يــزيـد إليك يا ذا الجاه

قلبي يتــــوق إلـــى حبــــــيب الله


أثنى عـليـــك الله فــي الــقــرآن

قـد عـصمـك المنان من عـصـيان

إجـــعـــل مديــحـي ربنا مرضيــا


و ارزق ثـــوابـي يوم ابعث حيا

بك يا حــبيـــبي قــد رضـيـت نبيا


أثــنى عليـــك الله فــي الــقــرآن

ما دام حــــــوضك غاية العطشان





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أكتُبْ تعليقا

روابط الصفحات الاخرى

الإشتراك بالمدونة