أحدث المشاركات

الثلاثاء، 31 يناير 2017

أمدوحة نبوية: أَلِأَرْضِ طَيْبَةَ فِي الْوُجُودِ بَدِيلُ

بقلم: بشير الفيضي الجيكوني


ألأرض طيبة في الوجود بديل
                        ألترب يثرب في التراب عديل

ألروضة تزهو بنور نزيلها
                        شبه يزاحم فضلها ومثيل

قدم الحبيب فصار يثرب طيبة
                        نعمت نواحيها ونعم نزيل

طلع الرسول من الثنية نيّرا
                        نجما إلى خير المقيل يميل

قالوا رسول الله حلّ بربعنا
                        بسرورهم عين الجميع تسيل

خرجت ولائدها وجلّ رجالها
                        واكتظ منهم سربها وسبيل

ضربت جواري خزرج بدفوفها
                        طربا وحظّ نزيلهن جزيل

يمشي ويمشي مستظلّ نخيلها
                        وجميع طيبة للحبيب مقيل

ها قد أضاء بنور وجه حبيبهم
                        أتلال طيبة والحصى ونخيل

فجر تبلّج وانجلى بصباحه
                        وانسلّ ليل الضيم وهو ذليل

حتى دنا ذاك الحبيب لأجله
                        ودنا رسول الموت وهو عليل

في حجر عائشة أمال برأسه
                        والموت يقرب، وقعه لثقيل

بكت السماء وعمّ كلّ بريّة
                        همّ الفراق ولوعة وعويل

من ذا هو البدر المنير وفلذة الـ
                        أكباد للرحمن وهو خليل

من ذا هو الدر اليتيم ورحمة
                        للعالمين وللأنام دليل

صلّى الإله على النبيّ وآله
                        ما دام فينا بكرة وأصيل


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أكتُبْ تعليقا

روابط الصفحات الاخرى

الإشتراك بالمدونة