أحدث المشاركات

السبت، 10 ديسمبر 2016

إلى من همه أمر أمته * بقلم : محمد شبير علي



إلهي رحيم الخلق خذ بأناملي


كببت على العصيان غفلا بذمة
حبيبي رسول الله إني لظالم


لنفسي فكن لي شافعا يوم ذلة

وأخبرت البطحاء عنك وخلتني


شقيا بأني ما ولدت بمكة

طلعت كبدر في الدجى بخوارق


لعادات هذا الأرض نشرا لملة

خلقت سراجا للخلائق والدنا


وقدت جميع الناس خير القيادة

وأنجيت من وشك الهلاك بناتهم


وأجلستهن في قصور السعادة

مطرت على الأعداء لينا ورحمة


وصاروا أخلاء بقلب كوردة

ويا سيد السادات خير العباد في


جميع الزمان أنت تاج المدينة

كسوت وجوه الأرض ثوب الثقافة



وعلمت أجيالا علوم الحضارة

أيا صاحب الفرقان نور السلامة


علوت جميع الأنبياء بحكمة

وأطفأت نار الحرب بين القبائل


وصرت لهم دالا نسأت لملة

ويا صاحب الحوض جدير الفضيلة


تقوم شفيعا يوم لا ذو شفاعة

نشأت يتيما وحفظت أمانة


وأصبحت حكما قائلا بالعدالة

هديت شرار الخلق بالعفو والندى


فصاروا كرام الناس من بعد ذلة

صبرت على الأعداء والجوع والأذى


فنلت مقاما عاليا كالوسيلة

أتتك الوحوش ساجدات وسلمت


عليك جمادات بعرفان رفعة

وأنبعت ماءا صافيا من أصابع


فمن نال حظ الشرب فازوا بنعمة

سليم هواء النفس لين الجوانب


وقور فريد بصفات عديدة

وقد أقسم الله الغفور بعمرك


وسلاك بالقرآن وقت الكآبة

أمرت بإطعام الطعام لجائع


وجاهدت للجهل بسيف القراءة

لك المعجزات لا تعد وتحصر


أقمت به دين المجيب بقوة

سريت مع الروح بليل إلى السما


دنوت لجبار حظيت برحمة

تعلمت الآفاق علم السكينة


بتعليمك المكتوب في قلب أمة

وأعلم أني لست شيئا لمدحك


ولكنني أرجو حصول الشفاعة

فهذا الفقير مذنب في ضلالة


فيا سيدي هدني سبيل الهداية

وصلى عليك الدهر في كل لحظة


وسلم حوت البحر في كل حركة

وأصحابك الأبرار أهل الشرافة


عليهم رضاء الله في كل لمحة



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أكتُبْ تعليقا

روابط الصفحات الاخرى

الإشتراك بالمدونة