أحدث المشاركات

الاثنين، 19 ديسمبر 2016

قناة عربية في الهند ؟!

حوار مع سعادة السفير الدكتور مازن المسعودي رئيس بعثة جامعة الدول العربية لدى الهند
إعداد: عبد الله الأماني الفيضي
التجارالأقدمون العرب في الجاهلية الذين جاؤوا بالتمر والذهب إلى سواحل كيرالا ورجعوا بالفلفل والزنجبيل جديرون أن يعتبروا السفارة الأولى التي تمثلت جزيرة العرب وثقافتها في أرض الهند. وكيف تنظر إلى تطور هذه العلاقات الثنائية عبر مراحل التاريخ المختلفة؟

للدول العربية عموما ولدول الخليج العربي خاصة علاقات طيبة مع الهند. كان هناك العديد من التجار العرب الذين قدموا سواحل الهند الغربية مثل كيرالا وممباي ومدن أخرى طلبا للرزق والمعيشة. وحصل تواصل وارتباط ثقافي بين الطرفين الهندي والعربي . ونشأت عن هذه التواصلات تطورات تجارية وامتزاجات لغوية وثقافية. كل هذه أدت إلى تقوية وتعزيز العلاقات العربية الهندية على مر العصور
وهناك كثير من رحالي العرب جاؤوا إلى الهند منهم ابن بطوطة وكتب عن تجربته في الهند وكتابه "رحلة ابن بطوطة " يعتبر من المراجع التاريخية الفريدة لتاريخ الهند في ذلك العصر الذي من خلاله يبين العلاقة الحميمة بين الشعوب العربية والهندية.
كانت هناك صداقة حميمة بين رئيس الورزاء الهندي الأسبق جوهرلال نهرو وبين الرئيس المصري الأسبق جمال عبدالناصر. يعتبر هذان الزعيمان من مؤسسي حركة عدم الإنحياز التي تركت علاقات وثيقة بين الهند والدول العربية. وهل هناك نوع من التشابه التاريخي والثقافي بين الهند وجزيرة العرب؟
نعم, نتشابه في كثير من الأمور. وكانت المناطق العربية تحت الإحتلال البريطاني وكذلك الهند كانت تحت نفس الإحتلال. ونشأت حركات تحررية في الهند والبلاد العربية تطالب بالإستقلال من المحتل الإنجليزي وهذه الحركات كانت ضد نفس المحتل والإستعمار ودخلنا في حروب ومقاومات معا ولذلك تولدت فكرة التعاون بين البلدين كما بين رئيس الوزراء الهندي الأسبق جوهرلال نهرو والرئيس المصري الأسبق جمال عبد الناصر الذين كانا من مؤسسي حركة عدم الإنحياز. وهذه الصداقة أدت إلى تعزيز أكثر لللعلاقات الثنائية بين البلاد العربية والهندية.
ما هوالدور الذي تقوم به جامعة الدول العربية للدول العربية عموما؟
الجامعة العربية هي صوت الدول العربية. تأسست في 22 مارس 1945 , يعني قبل تأسيس الأمم المتحدة. تأسست الجامعة العربية بإرادة خمس دول عربية من الدول المؤسسين. ثم انضمت إليها 22 دولة عربية.
جامعة الدول العربية لديها ميثاق خاص بها وتعمل على توحيد البلاد العربية والعيش على الأمن والسلام وتعمل على تنفيد إرادة الشعوب.
الجامعة العربية هي سكرتارية الدول العربية. هي منظمة تديرها الدول العربية. لكنها أيضا تمثل الشعوب العربية. هي جامعة تخص 22 دولة عربية ككل. وهي منظمة دولية تمثل إرادة الشعوب العربية.
ماذا عن الدور الذي تقوم به الجامعة في الهند؟
للجامعة العربية بعثة منذ 1960 م. لدينا علاقات متطورة بين الحكومة والشعب الهندي تقوم الجامعة العربية بتعزيز وتقوية هذه العلاقات خلال عقد لقاءات واجتماعات ومؤتمرات كلها تصب في النهاية في صالح تطوير العلاقات العربية الهندية. ونتج عن هذه العلاقات إنشاء منتدى التعاون العربي الهندي . حيث كان هنا الدكتور نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية في 2014 . وقد وقع اتفاقية مع الحكومة الهندية مع وزير الخارجية السابق السيد سلمان خورشيد. وكان من نتائج هذه الإتفافية عدة مشاريع منتدى التعاون العربي الهندي وما يتخلل من اجتماعات في البرنامج التنفيدي العربي. عقدنا عدة لقاءات ومؤتمرات في السنوات السابقة . عقدت أربع مؤتمرات استثمارية عربية هندية. المؤتمر الأول عقد في نيودلهي والمؤتمر الثاني عقد في نيودلهي أيضا. والمؤتمر الثالث عقد في أبوظبي والمؤتمر الرابع عقد في نيودلهي أيضا. وقد حضر هذه اللقاءات عدة وزراء التجارة العرب والهنود وتم تباحث عن العديد من المشاريع الإستثمارية التي تخدم العلاقات التجارية والإقتصادية العربية الهندية . عقدت الدورة الأولى لمؤتمر كبار المسؤولين العرب والهنود في نيودلهي وهذا المؤتمر كان لإعداد وتحضيرللإجتماع الوزاري العربي الهندي الذي سيعقد هذا العام في مملكة البحرين. وعقدت هنا بالهند الندوة الإعلامية الأولى بين وزارات الإعلام في الدول العربية والهند. وقد حضر من جميع الدول العربية إعلاميون وتم عقد اجتماعات والتقاء وزيرة الخارجية سوشاما سوراج والإلتقاء بوزير الإعلام وتباحث العديد من القضايا التي تهم تعزيز العلاقات الهندية العربية. وتم التباحث في فتح قناة عربية تبث من الهند. وقد وافق معالي وزير الإعلام الهندي على فتح هذه القناة في المستقبل القريب . وتكون هذه القناة قناة عربية كاملة بالهند إن شاء الله.
وعقد في الجزائر مهرجان الثقافة العربي الهندي الخامس في العام الماضي. وكان هذا المهرجان في عدة ولايات الجزائر.
وهذه العلاقات التجارية والإقتصادية قوية وواضحة بالطبع. ولكن ما هي النشاطات الثقافية أو اللغوية التي تقوم بها الجامعة منذ تأسيسها لأجل تعزيز اللغة العربية في أنحاء العالم وخاصة في البلدان غير العربية مثل الهند.
نحن كجامعة الدول العربية تدعم أي توجه في تطوير وتعزيز اللغة العربية في الهند . وفي العام الماضي تم الإحتفال بمهرجان اليوم العالمي للغة العربية في جامعة كاليكوت والجامعة الملية الإسلامية وجامعة حمدرد وجامعة جوهرلال نهرو وهذه المؤتمرات حضرها العديد من السفراء العرب وسفير جامعة الدول العربية وألقيت فيها كلمات ترحيبية عن الجهود التي يقوم بها المختصون بتطوير وتعزيز العلاقات الثقافية العربية الهندية .
سمعت أن نسبة مدرسي اللغة العربية في كيرالا تبلغ الآلاف. وأن نسبة كبيرة منها غير المسلمين. اللغة العربية أصبحت لغة عالمية رغم أنها كانت في فترة من الزمن لغة الجزيرة العربية فقط ولكن امتداد الإسلام إلى مناطق شاسعة للعالم له الأثر الكبير في نشر اللغة العربية في العالم.
هنا نسعد دائما عندما نرى أقسام اللغة العربية بالجامعات الهندية ونرى الكم الهائل من أساتذة اللغة العربية والكم الهائل من الشعب الهندي يتكلم العربية .
هناك كثير من طلاب الماجيستير ومئات من الباحثين في اللغة العربية في كيرالا فقط. ويرغبون طبعا بالتواصل بالبلاد العربية والدراسة في الجامعات والأحرام العربية والإمتزاج بالمثقفين العرب. وهل في إمكان الجامعة العربية تقديم أي مساعدة مادية أو معنوية لهذا الخصوص؟
الكثير من السفارات العربية الموجودة بالقارة الهندية توفرالمنح الدراسية للراغبين في دراسة اللغة العربية. وخاصة سفارة مصر عندما توفر للعديد من الطلبة فرصة الدراسة بالأزهر الشريف.
وصلتنا قبل فترة رسالة من قسم اللغة العربية من جامعة جوهرلال نهرو تناشد منا إمكانية إرسال عدد من الطلبة لدراسة اللغة العربية بالدول العربية. نحن بدورنا نقلنا هذه الرسالة إلى الجامعة العربية وحصلنا على موافقة جامعات في المملكة العربية السعودية وجامعات في سلطنة عمان لاستقدام عدد من الطلبة للدراسة هناك ولإقامة دورة تدريبية لرفع مكانتهم في اللغة العربية وقواعدها.
وهل هناك مشروعات أو مؤسسات تحت نفقة وإشراف الجامعة العربية مباشرة بخصوص اللغة العربية؟
نحن لدينا معهد الدراسات العربية متخصص بتوفير شهادات الماجستير والدكتوراه في تخصصات عديدة.  ويوجد فيه قسم لدراسة الأدب العربي . وأما عن السؤال عن وجود معهد خاص لرعاية اللغة العربية فليست عندنا فكرة عن هذا حتى الآن. وهذا المعهد لمن يريد الدراسات العليى مثل الماجستير والدكتوراه . ويمكن لأي دارس سواء كان عربيا أو هنديا أو من أي طائفة أخرى أن يقدم أوراقه للحصول على الدخول في هذا المعهد.
وعندما نتطلع إلى السياسية العربية فأول الموضوعات والتحديات وأسخنها هي قضية ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية أو داعش. ما هو تعليقك؟
    لقد سيطر تنظيم الدولة الإسلامية على المناطق الغربية العراقية الواسعة مثل الموصل وصلاح الدين والأنبار. وهذه الزمر الإرهابية التكفيرية جاءت من مناطق متعددة من العالم. واستطاعت أن تحتل مساحة كبيرة من العراق ولكن بحمد الله وبمشيئة الله وإرادة الشعب العراقي توحدت الجهود ونرى الآن جهود موحدة في العراق حكومة وشعبا وجيشا في دحر هذه الزمر الإرهابية وطردها من آخر شبر من العراق. كما أن نفذت عملية عسكرية في محافظة صلاح الدين وتم تحرير هذه المحافظة من هذه الزمر الإرهابية وتم طردها وتجري الآن عمليات أخرى مشابهة في محافظة الأنبار ورمادي لطردهم أيضا وإن شاء الله ستتظافر جميع الجهود . الشعب العرافي موحد بكل طوائفه وفصائله لدحر هذا الإرهاب . وهذا القتال ليس فقط سنيا أوشيعيا جميع الجهود تظافرت وتعاون بعضها مع بعض في دحر هذه الزمر الإرهابية وطردها من آخر شبر من العراق.
التمدد الإيراني في البلاد العربية حقيقة لا تنكر ومع ذلك مشكلة واجهتها الدول العربية منذ الثورة الإسلامية الإيرانية. وما هو موقف الجامعة من تدخل النظام الإيراني في سوريا والعراق وأخيرا في اليمن؟
نحن كجامعة الدول العربية نرفض تدخل الإيران في شؤون البلدان العربية. وتدعو الجامعة العربية القيادة الإيرانية إلى عدم التدخل في شؤوننا العربية. نحن نستطيع أن نحل مشاكل الدول العربية ومشاكلنا بيينا. ولا نحتاج إلى تدخل الغير.
المهمة العسكرية التي قادتها المملكة العربية السعودية على الحوثيين في اليمن هل يمكن أن تعتبر تدخلا أجنبيا في شؤون دولة مستقلة؟
هذا قرار صدر من جامعة الدول العربية وهذا القرار يقر بالتحالف العربي في قضية اليمن. الوضع خطير جدا في اليمن.  هناك جهة متمردة على الشعب اليمني والرئيس عبد ربه هادي منصور رئيسا يمنيا من جانب الشعب اليمني . وهناك إرادة شعبية. لكن هذه الفئة الأقلية استطاعت بمعاونة الرئيس السابق علي عبدالله صالح لانتزاع العديد من الدوائر الحكومية ونقابات الجيش والسيطرة على العاصمة صنعاء وطرد الرئيس الشرعي والحكومة الشرعية من اليمن . لذلك اتخذت المملكلة العربية السعودية جهودا لإنشاء التحالف العربي لعودة الشرعية في اليمن
لقد تضرر الشعب اليمني كثيرا وحصل فيها دمار ولكن ليس نتيجة التحالف العربي يضرب أماكن منتخبة التي فيها تواجد لقوات علي عبدالله صالح والحوثيين . وأما قواتهم بدأت تضرب بشكل عشوائي وتضرب المواطنين مثلا في عدن وفي صنعاء وهذا الذي أدى إلى العديد من الخسائر في الأرواح والمعدات.
عندما نتكلم عن ردة فعل سلبي أو مضاد للربيع العربي ومشكلة فلول النظام السابق وضرورة عودة الشرعية في اليمن هل هناك حالة مماثلة لها في دول أخرى التي سبقت اليمن في ثورات الربيع العربي وخاصة في مصر حيث يشير مراقبون إلى ظاهرة عودة رموز النظام السابق فيها؟
الوضع في اليمن يختلف حيث حصل اتفاق سياسي في الرياض مع الرئيس السابق علي عبدالله صالح  تحت رعاية مجلس التعاون الجليجي على التنازل من السلطة وضمان عدم مسائلته قانونيا وتم الإتفاق على اختيار الرئيس عبدربه هادي المنصور رئيسا لليمن. لكنه تنصل الرئيس علي عبدالله صالح من هذه الوعود والإتفاقيات وبدأ بالإتقاف مع جماعة الحوثيين للإنقلاب على الشرعية في اليمن والمحاولة للفت الأنظار إليه مرة أخرى والعودة إلى سدة الحكم. ولكن إرادة الشعب اليمني سيكون موحدة بإذن الله ونطمح بأن التحالف العربي يحقق النتائج المرجوة منها والمملكة العربية السعودية دعت الآن إلى مؤتمر يعقد إن شاء الله في الرياض لتوحيد صفوف الشعب اليمني وعودة الشرعية في اليمن .
لا توجد ظاهرة عودة رموز النظام السابق إلى سدة الحكم إلا في قصة اليمن. ومؤتمر شرم الشيخ نتج عنه قرار مهم بإنشاء القوة العربية المشتركة وهذا القرار مهم وهذا سيكون مقدمة لتوحيد الجهود العربية لجميع البلدان . ومؤتمر شرم الشيخ مهم حيث حضره عديد من رؤساء الدول العربية ومن أهم ما فيها قرار إنشاء القوة العربية المشتركة. وهذه القوة العربية اختيارية وليست اجبارية. وموجهة دائما للحفاظ على الشرعية في البلدان العربية وتقف دائما مع الشعوب العربية ومع قياداتها ضد أي أخطار تهدد البدان العربية.
تجربتك عن ولاية كيرالا؟
 هذه زيارتي الثانية لكيرالا والمرة الأولى كانت للمشاركة في  المهرجان لليوم العالمي للغة العربية في كيرالا . لدينا ثقافة موحدة وحضارة واحدة. والشعب فيها مساند للقضايا العربية وخاصة القضية الفلسطينية
  كيف تتوقع أن تتطور القضية الفلسطينية بعد رجوع نتينياهو للسلطة مرة أخرى؟
نحن كجامعة الدول العربية وضعنا أولويات في القضية الفلسطينية. ونسعى إلى حل النزاع بالطرق السلمية. والدول العربية وافقت على أنها تدعو إسرائيل إلى العيش بسلام على أن توافق على إنشاء دولة فلسطينية تعيش بسلام مع دولة إسرائيل .
لكن دولة إسرائيل دائما تتنصل من وعودها ولا تتبع القرارات الشرعية الدولية وقرارات من الأمم المتحدة.
   وأخيرا هل تعتقد أن الربيع العربي أصبح خريفا؟

الربيع العربي رحمة وإن شاء الله بداية مرحلة جديدة . وهذا واضح في مصر وفي تونس ونرى كيف الشعب انتفض بكامل إرادته وفي مصر انتفض مرتين وانتفض على الرئيس السابق محمد مرسي لأنه أحس أنه وقع عليه ظلم وغالبية الشعب المصري تظاهرت بمظاهرات عظيمة . نحترم إرادة الشعوب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أكتُبْ تعليقا

روابط الصفحات الاخرى

الإشتراك بالمدونة