أحدث المشاركات

الاثنين، 18 يوليو 2016

تراجم علماء آل مخدوم ،حملة راية الفقه الشافعي في شبه القارة الهندية


إن عائلة آل مخدوم  المتمركزة  بفُنَّانَ (مليبار)  هي أسرة معروفة بالعلم والورع والإصلاح وعريقة  في الفضل والأخلاق والتربية الروحية والتي طارت شهرتها في العالم كله، سبق لها أن ضمّت مجموعة كبيرة من فطاحل العلماء اللاعبين دورا رياديا  بارزا في  ميادينَ مخلتفة  كالفقه والعقيدة والسياسة   في كيرلا (مليبار الهند) ومن جراء ذلك تُكثفت المكاتبة الإسلامية بكتبهم  والتقت الأيادي البيضاء بعطاياتهم وأخذو على عاتقهم إحياء فقه الإمام الشافعي تأليفا وتدوينا وإثراء العقيدة الأشعرية درسا وتصنيفا وإشاعة التصوف الصحيح عنصرا رئيسيا فأجادوا الفعاليات وصوَّبوا العمليات،  وقيل بهم أروع المُثل ،

 فهذه محاولة يسيرة لتبليغ  أخبارهم وما مضى من حياتهم النيّرة  إلى إخواننا المسلمين من مختلف الجهات العالمية على مستوى ما أُمكن في هذا الزمان علما أن هذا ليس إلا نتفا قليلا أقلّ، حينئذ أقدم خالص شكري للدكتو عبد النصير المليباري الشافعي – طول الله عمره - لأنه صرف أوقاته لإعداد  هذه الدراسات المرموقة، وهو أول من تصدى لهذا الأمر بحذافيره.






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أكتُبْ تعليقا

روابط الصفحات الاخرى

الإشتراك بالمدونة