أحدث المشاركات

الثلاثاء، 17 مايو 2016

تطور الأدب العربي الصوفي في الهند. الحلقة الثانية

الحلقة الأولى
ألف(  روح الصلاة :

الصلاة كالجسد، والحضور كالروح، وكل صلاة ليس فيها الحضور ليس
فيها الروح.
)ب ( فضل الذكر:
الذكر ثلاثة أحرف؛ الذال والكاف والراء، فالذال عبارة عن الذكاء، والكاف
عبارة عن الكياسة، والراء عبارة عن الرقة. فمن ذكر المولى صار ذكي القلب وكيّس
النفس وصاحب الرقة.


)ج ( الفرق بين ال ا زهد والعا رف :
الزاهد يطهر ظاهره بالماء والعارف يطهر باطنه من الهوى
الزاهد تارك الدنيا للعقبى والعارف تارك العقبى للمولى
الزاهد يقطع السبيل والعارف بالغ المنزل وترك الرحيل
)د ( صفات العارف :
حرفة العارف ستة أشياء :
إذا ذكر الله افتخر
إذا ذكر نفسه احتقر
إذا نظر في آيات الله اعتبر
إذا هم بمعصيته أو شهوة انزجر
إذا ذكر الله استبشر
إذا ذكر ذنوبه استغفر

هذا النص من أقوال المؤلف الذي ذكرناه يحمل جودة البيان مما لا يخفى على أحد. وهذا الكتاب كله مليء بأمثال هذه الأقوال المتصوفة التي تصور الأفكار النقية بأسلوب ممتع .
14- جوامع الكلم في المواعظ والحكم، للشيخ علي متقي البرهانفوري :
مؤلف هذا الكتاب الشيخ علي متقي البرهانفوري، يقول إنه جمع في هذا الكتاب حوالى ثلاثة آلاف موعظة؛ خمس مائة منها ما اقتبست من القرآن الكريم، وخمس مائة أخذت من الأحاديث النبوية بأسلوبها. ونظرا إلى إيجازها ألحقت بها جمل أخرى أمثالها في المعنى كالتمهيد لإيضاحها، بالإضافة إلى ذلك ذكرت ثلاث مائة قول لأبي العطاء الإسكند ري ) 709 ه 1039 م( ومائة قول لتلميذه، والباقى يشتمل على أقوال المتقدمين.
جاءت هذه المواد المذكورة بالترتيب السابق موزعة على ثمانين بابا بترتيب حروف الهجاء ، كباب في الإيمان وباب في الإحسان وغير ذلك. يفيد هذا الكتاب من حيث الموضوع أولئك الذين هم من الحفاظ والمفسرين والمحدثين ويرغبون في التصوف . 
موارد الكلم وسلك درر الحكم ، لأبي الفيض فيضي:
هذا الكتاب من أهم كتب التصوف، الذي ألفه الشاعر الهندي المعروف ومؤلف " سواطع الإلهام " أبو الفيض فيضي  وألف هذا الكتاب على منهج تفسيره للقرآن ، فلم يرد فيه كلمة منقطة كما يظهر ذلك من اسم الكتاب .
وقد اعتمد المؤلف في أخذ المواد على القرآن الكريم والأحاديث النبوية والمراجع الأخرى ، ثم صاغها بأسلوبه الخاص ليحترز عن الكلمات المنقطة . وفي موضعين من بداية الكتاب مدح المؤلف الخلفاء الرشدين، ثم أثنى عليهم في باب " مواريد الرحماء" من أصل الكتاب، فاستعمل كلمة رحماء بدل الأصحاب لما يوجد فيها الباء المنقطة. وكتب في البداية عن الخلفاء الرشدين  هذا النص :
            "أول الرحماء معه إسلاما واك وإكرامها كراما  صهر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأعد لهم عمر المكرم ، وأحلهم معهد كلام الله ومؤسس السور ، وأعلمهم ولد عمه أسد الله الكرار".
والذي يجعل هذا الكتاب ذا شأن هو أسلوبه أكثر من موضوعاته فيذكر هذا الكتاب من ضمن الكتب القيمة .
شروح الكتب التي ألفت خارج الهند
تجلية الفصوص، لمحب الله إله آبادي :
وافق عدد كبير من علماء الهند والباكستان على نظرية ابن العربي الصوفية وكتب عدد منهم شروحا لكتابه " فصوص الحكم " وكان من أشهر هؤلاء الشراح الهنود علي المهائمى ومحب الله إله آبادي.  وآخر هما كان من أشد أنصار نظرية وحدة الوجود ومؤيدي فلسفة ابن العربي الصوفية فكتب شرحا للفصوص، وأما الشرح الذي كتبه علي المهائمى فلا ندري هل يعثر عليه أم لا  وأما الشرح الذي كتب محب الله إله آبادي باسم تجلية الفصوص فيوجد في إله آباد عند مريده .
حل معضلات الفصوص لأمير الله بن منير الله بيهاري :
بالإضافة إلى الشرحين السابقين هناك شرح آخر أيضا باسم "حل معضلات الفصوص" الذي كتبه أمي ا رلله بن منير الله بيهاري وهو موجود في مكتبة المكتب الهندي، وهذا الشرح يتناول فقط شرح الكلمات الغامضة والمبهمة، فهو كتاب موجز.
كتب ابن العربي في كتابه أن علاقة الإنسان بخالقه كعلاقة إنسان العين بالعين، فالعين تبصر بإنسانها، فهي كالإنسان  واعترض على قول ابن العربي هذا بأن هذا يعني أن الإنسان آلة وسبب لنظر الخالق وهذا كفر  وأجاب عليه أمير الله أنه من المسلمات أن الهدف الأساسى الوحيد لخلق العالم هو الإنسان ، فهو أصل الغاية للبصيرة الإلهية، وهذا كما أن إنسان العين غاية العين ، وأكثر ما يكون التناقض في ذلك أن إنسان العين في هذا المثال هي العلة الفاعلة ، والمثال الثانى للعلة الغائبة. والإعتراض الثانى على نظرية ابن العربي أن تعريفه للإنسان ينتج أن هذه الدنيا غير فانية  فأجاب عليه أمير الله أن الإنسان حادث من حيث وجوده العرض، ولكنه غير حادث من حيث قبل وجوده كان موجودا في علم الله ، والى ذلك ذهب ابن العربي .
اتحاف السادات المتقين بشرح إحياء علوم الدين ، للسيد محمد مرتضى:
هذا الكتاب شرح للكتاب المعروف " إحياء علوم الدين " للإمام الغزالي، وكتب هذا الشرح السيد محمد مرتضى ، وكان من سكان بلكرام، واكتسب العلم من الشيخ الشاه ولي الله الدهلوي ثم سافر إلى الحجاز لطلب المزيد من العلم، وأقام بزبيدة طويلا فسمي زبيديا، ثم ارتحل منها إلى القاهرة وتوفي فيها عام 1025 ه الم وافق 1790 م .
كان السيد محمد مرتضى عالما بارزا وفائقا في علم اللغة ، فألف عدة كتب من أهمها تاج العروس وعقود الجواهر، وهذا الشرح الذي نحن بصدده. وهذا الشرح طبع في ثلاثة عشر مجلدا ونسخ بالخط المغربي. وفي بداية هذا الكتاب نهج المؤلف غير الشارح الآخرين فنقد الإمام الغزالي ومؤلفاته نقدا مفصلا، كما درس أثناء الشرح عن جميع المسائل الواردة في إحياء العلوم د ا رسة تفصيلية، وكتب أسانيد الرواة الذين روى عنهم الغزالي.
فكما أن تاج العروس كتاب ضخم قيم للمؤلف هذا الكتاب أيضا شرح قيم مفيد لإحياء العلوم وهذان الكتابان أكبر دليل على التبحر العلمي والعلم ال ا زخر في السيد محمد مرتضى مما يفتخر عليه الهند حقا في إضافة جيدة على الأدب العربي.
حول موضوع السماع هل هو جائز شرعا أم لا ؟ اختلف العلماء في ذلك فأرى بعضهم جوازذلك بينما ذهب بعضهم إلى عدم الجواز. وقد كُتب في هذا الموضوع كثي ا ر في الهند وخارجها، ويذكر هنا ثلاثة مؤلفات تمثل ثلاث وجهات النظر:
جد الغناء في حرمة الغناء، لعصمة الله السهارنفورى:
ألف هذا الكتاب في موضوع السماع عصمة الله السهارنفو ري الذي توفي بعد عام 1090 ه الموافق عام 1679 م. كان عالما من علماء الدين ومتبح ا ر في الرياضيات ، فكتابه "خلاصة الحساب " أهم من هذا الكتاب المذكور أعلاه .
إنه يرى في ضوء الكتاب والسنة وفتاوى الفقهاء وآ ا رء العلماء والأولياء أن
السماع لايجوز، وقد أحال جميع أسانيد ذلك في الأبواب المختلفة. يرى أن هذه السماع لم يكن موجودا في القرون الثلاثة الأولى، ثم في العصور اللاحقة دخل هذه السماع شيئا فشيئا في الإسلام . وفي آخر الكتاب رد على دلائل المؤيدين للسماع .
كشف القناع عن إباحة السماع، لسلام الله :
ألف هذا الكتاب سلام الله بن شيخ الإسلام الذي من يعد من شارحي المؤطا وتفسير الجلالين  إن هذا الكتاب يعرض نظرية جواز السماع ، فالمؤلف نفسه كان مؤيدا للسماع . ينقسم الكتاب إلى خمسة أبواب : فالباب الأول يشتمل على الأحاديث ، والباب الثانى على الآثار، والثالث على القياس وال ا ربع على فتاوى الفقهاء ، والخامس على ردود على دلائل مخالفي السماع .
بالإضافة إلى هذين الكتابين هناك رسالة مختصرة كتبها عيسى بن عبد الرحيم الكجراتي ، وذهب في حلة السماع وحرمته مذهب وسطا معتدلا، ونصح بأن الطريق المأمون في ذلك أن لايرغب الإنسان في الموسيقى عملا ولايحرمها نظريا .
إن الصلاة والسلام على النبى صلى الله عليه وسلم تحمل أهمية خاصة في أواسط الصوفية جميعا ، فكل ما كتب في هذا الموضوع يعد من الأدب الصوفي، ويذكر هنا كتابان من هذا النوع وهما :
ناصر العشاق ، لمحمد ناصر علي غياث فوري :
يشتمل هذا الكتاب على بيان أقسام كثيرة للصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم بعشرين عنوانا وهي تتناول بيان شمائل النبى صلى الله عليه وسلم ، وبعض نماذجها على النحو التالي :
"اللهم صل وسلم على محمد وعلى قد محمد في القداد "
في هذه الصلاة تتغير كلمتان بعد على " قد محمد " وبعد في " القداد " والفقرة الثانية من هذه الصلاة :
" اللهم صل وسلم على محمد وعلى بدن محمد في الأبدان "
في هذه الصلاة جاءت كلمة " بدن " بعد على ، وكلمة " الأبدان " بعد في.
  وهكذا تغيرت الكلمات في الصلوات الأخرى ونماذجها فيما يلي :
" اللهم صل وسلم على محمد وعلى ذات محمد في الذوات .
اللهم صل وسلم على محمد وعلى وصف محمد في الأوصاف .
اللهم صل وسلم على محمد وعلى نعت محمد في النعوت .
اللهم صل وسلم على محمد وعلى صدر محمد في الصدور .
اللهم صل وسلم على محمد وعلى دم محمد في الدماء .
اللهم صل وسلم على محمد وعلى ثوب محمد في الأثواب .
اللهم صل وسلم على محمد وعلى سرير محمد في السرر.
تسمى أيضا هذه الرسالة رسالة لغوية، لأنها تتضمن كلمات جامعة وجموعها في بيان صفات مختلفة لشخص واحد .
السلام المعرا، لمحمد ناصر علي :
هذه الرسالة أيضا من تأليف محمد ناصر علي غياث فوري، وتمتاز بخلوّها
عن الكلمات المنقطة كما يظهر من اسم الرسالة، وفي بداية الكتاب مقدمة موجزة ،
ثم جاءت الصلاة وبدايتها على النحو التالي:
" اللهم صل وسلم على محمد وامام الهدى
اللهم صل وسلم على محمد صدره مطلع الهدى "
في هذه الصلاة تغيرت كل كلمة جاءت بعد كلمة محمد .
كما توجد في تطور الأدب العربي الصوفي بالهند مؤلفات مطبوعة ، توجد أيضا مخطوطات في المكتبات الشخصية والحكومية، ففي قسم المخطوطات بمتحف سالار جنغ بحيدرآباد الدكن توجد حوالى اثنتين وستين مخطوطة في التصوف،بالإضافة إلى متحف سالار جنغ بحيدرآباد الدكن توجد حوالى اثنتين وستين مخطوطة في التصوف، بالإضافة إلى بعض الشروح تلك المخطوطات، وهكذا توجد في المدن الأخرى أيضا للهند مخطوطات في التصوف نذكربعضها للإعلام .
الإضافات الأحمدية في شرح الحقيقة المحمدية:
هذه المخطوطة شرح لكتاب " الحقيقة المحمدية " لمحمد دائم بن سيد مرزا بن كريم الله الحسينى، قام بشرحه وجيه الدين بن أحمد بن نصر الله الكجراتي. وهذه المخطوطة تشتمل على صفحة، وكتب بخط النسخ ، ثم قام بطبعها عام 2007 م مولوى محمد جلال رضا خريج دار العلوم ديوبند والجامعة النظامية، الذي كان أستاذا بالقاهرة، من مطبعة الكيلانى بالقاهرة، وهذه النسخة موجودة بمتحف سالار جنغ حيدرآباد بآند ا ر ب ا رديش Oriental Manuscript. مكتبات شرح العقائد الصوفية  (1638) 
كتب الشيخ فيروز أكبر آبادى شرحا لكتاب مجهول مؤلفه عام 3661 م وهو مشتمل على 57 ورقة بخط النسخ ، وهذه النسخة نسخت في حياة الشارح ، وهي محلاة بالجدول الملون والذهبى وتتناول تسعا وتسعين عقيدة في التصوف ورقمها  21.
كشف الغين عن كلام أهل العين(   1640)
الدر الثمين في كلمات أرباب اليقين:
هذه المخطوطة خلاصة مائة كتاب وخمسة وثلاثين كتابا، رتبها أبو محمد الحافظ محمد يوسف بن الشيخ داؤد السورتى )المتوفى عام 1758 م الموافق 1171 ه(، وقد صرح في البداية بتلك الكتب التي استفاد بها. ونسخت هذه المخطوطة التي تشتمل على 248 صفحة بخط النسخ حسين ابن علي العيدروس في السادس من شهر شوال عام 1642 م بأركات ورقمها 38 .
الجوابات المرتبة من السؤالات الحضرمية  (1642)
كان هناك تسعة عشر سؤالا لعفيف الدين بن عمر الحضرمى حول التصوف، فأجاب عليه محمد بن الصديق، كانت هذه المخطوطة عبارة عن تلك الأجوبة، وهي مشتملة على 126 صفحة بخط النسخ ولعلها من القرن الحادي عشر.
شرح فصول الحكم    1248/1)  )
كتب هذا الشرح أحمد بن محمد قاسم بن محمد نذير )المتوفى عام 1707 م الموافق 1119 ه( في عام 1098 ه.
الدار العالية في المذاهب الثلاثة  (1248  /2)
هذه النسخة أيضا لأحمد محمد نذير التي كتبها عام 1695م الموافق    1107 ه   وأدرج فيها نسخة من مقامات الحريري لأبي محمد علي الحريري )المتوفى عام 1122 ه الموافق 1516م(..
الرسالة المعية في الأس ا رر الخفية :
هذه الرسالة لأحمد بن محمد قاسم نسخت بخطه عام 1707 م في كابل حين
كان الأمير معظم حاكما.
مقالات جنيد البغدادي  (1856)
كان الشيخ جنيد البغدادي المتوفى عام 911 م الموافق 298 ه صوفيا كبيرا، كتابه هذا يشتمل على عشرة أبواب، ونسخت هذه المخطوطة المشتملة على 118 صفحة بخط النسخ في القرن الثانى عشر الهجرى، وتوجد نسخة أخرى لها في OML.

تنبيه الغافلين( 1587)
رتب أبو الليث السمرقندي الأقوال التي ألقاها عليه أبوه والشيوخ على ستة وتسعين بابا، وهذه النسخة نسخت في أوائل القرن الثالث عشر بيد الكاتب محمد عارف بن زين العابدين، ثم طبعت في مومبائى عام 1301 ه وفي القاهرة عام 1305 ه.
إحياء علوم الدين:
تشتمل هذه المخط وطة القيمة لحجة الإسلا م أبي حامد زين الدين محمد ابن الغزالي الشافعى الطوسي ) المتوفى عام 1111 م الموافق 505 ه ( على أربعة أجزاء؛ العبادات، والعادات، والمهلكات، والمغيبات، وكل جزء ينقسم إلى عشرة كتب  هذه المخطوطة المشتملة على 467 صفحة نسخت في القرن الثانى عشر.
منتخب إحياء علوم الدين  (1596)
رتب شيخ الإسلام بن القاضي عبد الوهاب الصديقي الكجراتي كتابا منتخبا من إحياء علوم الدين لحجة الإسلام أبي حامد زين الدين محمد الغزالي، وهي مخطوطة تشتمل على 437 صفحة ونسخت بخط النسخ عام 1727 م.
جواهر القرآن(  1007)
جمع الإمام الغزالي في هذا الكتاب الآيات القرآنية التي تتعلق بالتصوف، ثم قسمها على ثلاثة أقسام . هذه المخطوطة تشتمل على 269 صفحة ونسخت بخط النسخ عام 1716 م الموافق 1124 ه .
الأربعين في أوصل الدين:
هذه المخطوطة للإمام الغزالي نسخت بخط النسخ في القرن الثاني عشر الميلادي.
المنقذ عن الضلال والمصفح عن الأحوال( 1610)
ذكر الإمام الغزالي في هذه المخطوطة تلك التحولات الروحانية التي حدثت في حياته .
الغنية لطالبي طريق الحق (غنية الطالبين  )( 1611 )
ألف هذه المخطوطة الشيخ محي الدين عبد القادر بن أبي صالح موسى الجلى البغدادي ) 1165 م - 561 ه( وهي تتحدث عن الواجبات الدينية، فتشتمل على بيان الأهمية الدينية للأشهر الأثنتى عشرة وأذكار أيام الأسبوع التي ثبتت بالقرآن والحديث وأقوال الصوفية كتبت هذه المخطوطة بخط النسخ لرحمت الله عام 1700 م الموافق 1111 ه، وطبعت عدة م ا رت .
عوارف المعارف  (1614)
قام بتأليف هذه المخطوطة أبو حفص شهاب الدين ابن عمر بن محمد السهروردي )المتوفى في سنة 1234 م( وتشتمل على ثلاثة وعشرين بابا، وهذه المخطوطة التي نسخت في القرن الثامن الهجري طبعت عدة مرات.
الفتوحات المكية:
هذه المخطوطة في التصوف قام بتأليفها الشيخ محي الدين محمد بن على المعروف بابن العربي ) 638 ه( عام 1231 م الموافق 629 ه ، وتشتمل على 560  بابا، ونسخت في أوائل القرن العاشر ، ثم طبعت عام 1293 ه .
فصوص الحكم :
هذا مؤلف لإبن العربي، وترجم في عدة لغات وشرح عدة شروح ويعرف أيضا بشرح فصوص الحكم لكمال الدين عبد الرازق الكاشى )المتوفى عام 1339 م الموافق 736 ه(.
مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم :
هذه المخطوطة شرح فصوص الحكم ألفها داؤد بن محمد القيصري الحنفي( المتوفى عام 751 ه( ونسخت هذه النسخة بخط النسخ عام 3706 ه وطبعت عدة مرات.
مقدمة شرح الفصوص :
تنسب هذه المخطوطة الإيرانية إلى غياث الدين محمد أحد وزراء إيران.
شرح فصوص الحكم )النصوص في شرح الفصوص):
 هذا شرح مشهور في التصوف، قام بتأليفه نور الدين عبد الرحمن ابن أحمد
الجامى عام 1492 م الموافق 829 ه .
هذا، وهناك من صوفية بيجافور ثلاث أسر خلفوا آثارهم في الحياة العامة ، أحدهم سلسلة الشيخ عين الدين كنج العلوم، والثانى سلسلة خلفاء خواجه كيسودا رز، والثالث سلسلة مِيرَانْ  جِى شمس العشاق. هكذا أصبحت بيجافور مرجعا للمتجهين من كجرات ودهلى وبيدر وكل بركه وشمال الهند، ومركزا للأدب  وكان نفوذ التصوف في الحياة العامة إلى حد لجأ في ذلك العصر أولئك الشعراء أيضا الذين لم يبلغوا درجة في التصوف إلى التأثر بالتصوف. هذا موجز عن تطور الأدب العربي الصوفي في الهند.

المراجع والمصادر:
لوائح الأنوار في الرد على من أنكر على العارفين من لطائف الأسرار سراج الدين عمر بن اسحق.
القول الجميل بيان سواء السبيل  شاه ولي الله.
إرشاد الطالبين وتائيدالمريدين  قاضي ثناء الله بانى بتى.
التحفة المرسلة إلى النبي  محمد بن فضل الله.
عقائد الموحدين  عبد الكريم بن محمد لاهوري.
أنفاس الخواص  محب الله إله آبادي.
التسوية بين الإفادة والقبول  محب الله إله آبادي.
المخالط العامة  محب الله إله آبادي.
عقائد الخواص  محب الله إله آبادي.
هداية الأذكياء إلى طريق الأولياء  زين الدين بن علي المبحري.
الجواهر الخمسة  محمد بن خطير الدين  مترجم، صبغة الله.
الرسالة في سلوك خلاصة السادات النقشبندية  تاج الدين زكريا.
ملهمات  جمال الدين هنسوي.
جوامع الكلم في المواعظ والحكم  علي متقى برهانفوري.
تجلية الفصوص  محب الله إله آبادي.
حل معضلات الفصوص  امير الله بن منير رلله بيهارى.
إتحاف السادات المتقين بشرح إحياء العلوم الدين  سيد محمد مرتضى.
جو الغناء في حرمة الغناء  عصمت الله سهارنفورى.
كشف القناع عن إباحة السماع  سلام الله.
السلام المعرا محمد ناصر علي.
الإفاضات الأحمدية في شرح الحقيقة المحمدية  وجيه الدين بن أحمد بن نصر الله كجْراتي
شرح العقائد الصوفية  شيخ فيروز أكبر آبادي.
كشف الغين عن كلام أهل العين  أبو محمد الحافظ محمد يوسف بن شيخ داؤد سورتي.
الجوابات المرتبة من السؤالات الحضرمية  عفيف الدين بن عمر الحضرمي.
شرح فصول الحكم  أحمد بن محمد قاسم بن محمد نذير.
الدار العالية في المذاهب الثلاثة  أحمد محمد نذير.
الرسالة المعية في الأس ا رر الخفية  أحمد بن محمد قاسم.
مقالات جنيد بغدادى  حضرت جنيد بغدادي.
تنبيه الغافلين  محمد عارف بن زين العابدين.
إحياء علوم الدين  محمد بن الغزالي الشافعى الطوسي.
المنتخب إحياء علوم الدين  قاضى عبد الوهاب صديقى كجْراتي.
جواهر الق آرن  إمام غزالي
الأربعين في أوصول الدين  إمام غزالي .
المنقذ عن الضلال والمفصح عن الأحوال  إمام الغزالي .
الغنية لطالبى طريق الحق  حضرت محي الدين عبد القادر.
عوارف المعارف  شهاب الدين ابن عمر بن محمد سهروردي.
الفتوحات المكية  محى الدين محمد بن علي المعروف.
فصوص الحكم  ابن العربي.
مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم  داؤد بن محمد القيصرى الحنفي.

شرح فصوص الحكم  نور الدين عبد الرحمن بن أحمد جامي.

مصدر الدراسة مجلة   ثقافة الهند

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أكتُبْ تعليقا

روابط الصفحات الاخرى

الإشتراك بالمدونة