أحدث المشاركات

الأربعاء، 24 فبراير 2016

العلاقة الثقافية والأدبية بين ولاية كيرالا والدول العربية


مقالة نشرتها مجلة  كالكوت   الخامس - العدد الأول : يناير 2015  (ربع سنوية تصدر عن قسم اللغة العربية، جامعة كاليكوت، كيرالا، الهند)



يتفاعل أهالي ولاية كيرالا باللغة العربية وآدابها منذ زمــــــــــــــان، والعرب وثقافتهم قد أصبحت معروفة و منتشرة في حياة سكان كيرالا بشكل أو آخر. ولكن ما نمت العلاقة الأدبية بين كيرالا والعرب قوية كما هو الأمر بالنسبة العلاقة الثقافية بينهما. ولعل أسباب عدم هذه العلاقة الأدبية العميقة، قلة ترجمة المؤلفات الأدبية العربية في اللغة المليالمية. ومن المعروف أن الترجمة لم تتم بشكل مرجو بعدُ من اللغة العربية إلى المليالمية، وفي نفس الوقت لا تنسى هنا مجهودات كبيرة قام بها بعض المترجمين المليالميين في هذا الصدد.
اللغة المليالمية لغة يتكلمها أكثر من ثلاثين مليون ونصف نسمة في ولاية كيرالا الهندية. و تطور في الأدب المليالمي كل من الشعر والقصص والرواية والمسرحية إلى مستوى عالمي مع كل ملامحها وميزاتها
و تعد اللغة العربية والمليالمية من أحدث اللغات العالمية و الشعر كان أسبق إلى الظهور في كلا اللغتين. أثناء العصور دخلت إلى كلا اللغتين فنون الرواية والمسرحية والأجناس الأدبية الأخرى خلال الترجمات من الآداب العالمية وبالتالي ظهر التأثير الغربي وتأثير  الآداب العالمية في كلا اللغتين وآدابهما. و نتجت الحداثة أيضا في الأدب العربي والمليالمي عن الرومانسية الغربية. وهكذا يمكن إيجاد علاقات حميمة بين الأدب العربي والمليالمي بأوجه مختلفة إذا تم البحث فيها.
وتسعى ولاية كيرالا إلى مد جسور التعاون الثقافي مع الدول العربية والاستفادة من الخبرات والنماذج الأدبية المستنيرة فيها و تشجع حكومة كيرالا اللغة العربية وآدابها وتفتح المدارس والكليات والجامعات فيها أبوابها على مصراعيها لدارسي اللغة العربية وآدابها وكما تنوي حكومة كيرالا أن تكون هناك علاقة قوية بين الأدب العربي والأدب المليالمي ضمن عقد فعاليات ومهرجانات أدبية عديدة، ونعد في هذا الصدد «مهرجان الأدب العربي والماليالمي الدولي»، أقامتها أكاديمية كيرالا للآداب في السنة الماضية في مدينة «تريشور» بولاية كيرالا الهندية المبادرة الأولى لأجل التعارف بالأدب العربي والماليالمي والترجمة المتبادلة بينهما.
وكذلك تتحسن وتتطور العلاقة الأدبية بين اللغة العربية والمليالمية خلال الترجمات في كيرالا منذ زمان وقد تمت ترجمة بعض المسرحيات والقصص والروايات والأشعار العربية إلى اللغة المليالمية، ومنها ترجمة مليالمية لبعض مسرحيات توفيق الحكيم قام بترجمتها الناقد المليباري الشهير الدكتور أم. أم. بشير وترجمة مليالمية لثلاثية نجيب محفوظ، ترجمتها الأستاذة بي. أ. م زهرة وترجمة مليالمية  لبعض القصص العربية من الدول العربية المختلفة والروايات العربية التي قام بها المترجم أس. أ. قدسي . وكذلك توجد ترجمة مليالمية لجميع مؤلفات جبران خليل جبران والتي قام بها كثير من الأكاديميين والأساتذة، وجدير بالذكر هنا ترجمة مليالمية لرواية "مذكرات فارسة عربية" للروائية الإماراتية الدكتورة مريم الشناصي، ترجمها عبد شوابرام حيث أن الروائية تلعب دورا فعالا في تقوية العلاقة الثقافية والأدبية بين ولاية كيرالا والإمارات العربية المتحدة، و هي تدير دار الياسمين للنشر والتوزيع  في الإمارات ويسرنا استعدادها لنشر الكتب المترجمة من اللغة المليالمية إلى العربية والكتب والدراسات البحثية والدواوين الشعرية المؤلفة في العربية في  الهند أيضا . وهذا الاستعداد من قبل دار الياسمين سيقوي العلاقة الثقافية والأدبية بين ولاية كيرالا والدول العربية من الآن فصاعدا.
ولا تزال تجري في كيرالا عمليات الترجمة من اللغة العربية إلى اللغة المليالمية ومنها مثلا ترجمة روايات الروائي العراقي محمود سعيد، وأشعار الشاعرة الإماراتية الشهيرة أسماء صقر القاسمي وكتب الكاتبة الإماراتية الدكتورة مريم الشناصي وروايات الروائي المصري أشرف أبو اليزيد وهلم جرا.
وأما في جانب آخر ترجمة عربية لمؤلفات مليالمية قليلة جدا بمقارنة ترجمة مليالمية لمؤلفات عربية. وقد بذلت مجهودات كبيرة في كيرالا لترجمة الكتب الأدبية المليالمية إلى العربية ومنها ترجمة عربية للرواية  المليالمية الشهيرة " شمين" للروائي المليالمي تاكازي إلى العربية والتي قام بترجمتها الدكتور محي الدين آلواي و كذلك  تمت ترجمة شعر كمارناشان الشهير إلى العربية  تحت عنوان " الزهرة الساقطة" بيد  المترجم أبوبكر نانماندا وترجمة عربية لرواية الروائي المليباري برونباداوام شريداران  تحت عنوان " مثل الترنيم" بيد المترجم المصري أحمد عيد إبراهيم وترجمة عربية لبعض أشعار الشاعرة المليالمية الشهيرة كملا ثريا بيد الشاعر العربي المليالمي المرحوم محي الدين مولوي كوتيادي تحت عنوان " يا الله" وتوجد ترجمة أخرى للديوان نفسه على يد الشاعر المبدع الإماراتي شهاب غانم  تحت عنوان " رنين ثريا" وترجمة عربية لأشعار الشاعر المليباري سشدانندن  تحت عنوان " كيف انتحر مايو ووسكي" وترجمة عربية لبعض قصص الكاتب المليباري الشهير وايكم محمد بشير والشاعرة كملا ثريا والتي قام بترجمتها وي. أم . كبير وترجمة عربية لرواية الروائي المليالمي بنيامين تحت عنوان "أيام الماعز" بيد المترجم سهيل الوافي وهلم جرا.
وماذا ستكون أسباب هذه التأملات والخواطر عن العلاقة الثقافية والأدبية بين ولاية كيرالا والدول العربية في هذه المناسبة ؟ وذلك الخبر الأخير عن إجراءات ترشيح الشاعر السوري على أحمد سعيد لجائزة "كمارناشان العالمية للشعر" باعتبار أنه أكبر صوت في العالم  الشعري العربي الحديث. وهذا الترشيح خير شاهد للعلاقة  الحميمة القوية القائمة بين الأدب المليالمي والعربي. يقولون عن وجود المقارنات والموازنات بين الشاعر المليباري كمارناشان والشاعر العربي على أحمد سعيد المعروف بأدونيس في صدد  تحديث الشعر عموما  في لغته وأسلوبه وكلاهما يهتمان بالحرية الكاملة  والإصلاح الاجتماعي دون اعتبار القيم الموروثة خلال كاتباتهما الشعرية.
يعتبر بعض أن أدونيس من أكثر الشعراء العرب إثارة للجدل. فمنذ أغاني مهيار الدمشقي، استطاع أدونيس بلورة منهج جديد في الشعر العربي يقوم على توظيف اللغة على نحو فيه قدر كبير من الإبداع والتجريب تسمو على الاستخدامات التقليدية دون أن يخرج أبداً عن اللغة العربية الفصحى ومقاييسها النحوية. واستطاع أدونيس أن ينقل الشعر العربي إلى العالمية. ومنذ مدةٍ طويلة، يرشحه النقاد لنيل جائزة نوبل للآداب. كما أنه، بالإضافة لمنجزه الشعري، يُعدّ واحداً من أكثر كتاب العرب إسهاما في المجالات الفكرية والنقدية.
وأما كوماران آشان (1873-1924)، المعروف أيضا باسم مهاكاوي كوماران آسان    ولقب مهاكوي منحته جامعة مدراس في عام 1922، يعني "الشاعر الكبير" وآسان يعني "عالم" أو "المعلم" فكان أحد من الشعراء الثلاثي في ولاية كيرالا في جنوب الهند. وكان أيضا فيلسوفا، ومصلحا اجتماعيا.أطلق كوماران آسان ثورة في  الشعر المليالمي في الربع الأول من القرن العشرين، بتحويله من ميتافيزيقية إلى غنائية. الالتزام الأخلاقي والروحي العميق واضح في شعر آسان.
ختاما آمل أن العلاقة بين الأدب المليالمي والأدب العربي ستكون قوية  في الأيام  القادمة من الأيام المنصرمة، وسيسعى قسم اللغة العربية بجامعة كاليكوت لتوطيد العلاقة بين ثقافتي المليالمي والعربي وآدابهما بعقد فعاليات ونشاطات عديدة خلال الفترة المقبلة بتوفيق الله.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أكتُبْ تعليقا

روابط الصفحات الاخرى

الإشتراك بالمدونة