أحدث المشاركات

السبت، 17 ديسمبر 2016

أين الذين حموا رسول الله؟

محمد انصار الرحماني

" تالله
 لو تركت الضباعُ لآمتَها
والكلابُ نجاستَها
والذئابُ شراستَها
والثعالبُ مكرَها
والعقاربُ لدغَها
والأفاعي سمومَها
لما تركتِ اليهودُ عداوتها ولا نجاستَها, ولا حقدَها الدَّفين على الإسلام والمسلمين, فقاتلهم الله أنَّى يؤفكون".                                            - وليد خليل طعمة 

هـذا لَـقـوم، ألـأم الأقـوام
                        نفثوا السموم على بني الإسلام


قـتـلـوا نفوسا أبرياء بحقدهم
                        قد أعلنوا حربا على الإسلام


لا ينطفي شعـل العداوة و البغـ
                        ـاوة من نفوسهمي مدى الأيام


قد عاث بالأمـس القريب بحينا
                        كلب مماثلنِ اسمه بالسام


السـام والنار اللهيب على الذي
                        يؤذي رسول الله بالأفلام


قـد حـاول السام اللعين بفلمه
                        تعكير صفو سلامة الأقوام


ما للشعوب تجمـدت أفـكارهم

                        كالصخرة الصماء أو كنيام


أين الذين فدوا جميـع نفيسهـم
                        في الحب مثل بلال  المكرام


أين الذيـن حمـوا رسول الله من
                        كيد العدو وغدرهم  بسهام


هـم أسـد آجـام رمـوز محبة
                        صانوا حبيب الله بالصمصام


لمـا هجـا أعـداؤه بغنائـهـم

                        فاضت بحور الشعر من أقلام


هـل جـفّ بحر مدادكم يا إخوتي!
                        قوموا بأقلام لرد السام


يا مـعشـر الأعداء موتوا غيظكم
                        هذا لَسيد عالم بتمام


أزكى الصلاة لقوت روحي مصطفى
                        ما غارت الأعداء بالأفلام


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أكتُبْ تعليقا

روابط الصفحات الاخرى

الإشتراك بالمدونة