أحدث المشاركات

الأحد، 28 مايو 2017

مفهوم العلاقات بين المسلمين والهندوس في ضوء الكتب الفقهيّة في عصر الدولة المغوليّة (PDF )


المصدر : مجلة "ثقافة الهند" المجلد 67، العدد2 ، السنة 2016 ، الصفحة 11- 49
بقلم: صاحب العالم الأعظمي الندوي

}أما في عصر الدولة المغوليّة ، فلدينا بعض الوثائق المغوليّة التي تفيد بوجود النصائح الخاصة لسلطان ظهير الدين بابر، مؤسس الدولة المغوليّة ، لابنه همايون الذي خلف الأخير بعد وفاته، وهي:1 .لا تدع التعصب والتشدد الديني  يجد مكانا في قلبك  إنما عليك الحكم   بالعدل والإحسان والإنصاف مع احترام أديان الآخرين ومراعاة  مشاعر متبعي هذه الأديان؛ 2 .الاجتناب الكامل لذبح البقر..؛3 . ولن تهدم معابدهم وكنائسهم أبدا، وهو الأمر الذي سيؤدي إلى تحسين العلاقات بين السلطان والرعايا، ويتم ترويج الأمن والسلام في جميع أنحاء الهند؛4 .عليك تجنب الخلافات الدينية بين الشيعة والسنة{.
بدأت تظهر المسائل المتعلقة  بين العلاقات بين المسلمين والهندوس عن وصول التجار المسلمين العرب إلى سواحل جنوب الهند، وقيامهم بإنشاء مستوطناتهم فيها لتفعيل النشاطات التجارية والدعوية بالحسنى. وقد اتخذت العلاقات بينهما الجدية التامة لدى تأسيس الدولة الإسلامية بعد الفتوحات الإسلامية لها، مما أدى  إلى ظهور القضايا المختلفة حول طبǽعة العلاقات بين الطرفين. فقد ظهر كثير من القضايا الدينية والاجتماعية والسياسية التي كانت مهمة من ناحية النظم
التحميل
                     
                         المباحث المهمة
           -------------------------------------
Ø   الفقه والفقهاء في الهند الإسلاميّة:
Ø   وضع الهندوس في الشريعة الإسلاميّة وعلاقتهم مع المسلمين في عصر سلطنة دهلي
Ø   تعريف الفتاوى الهنديّة أو العالمكِيريّة:
Ø   موقف الفقهاء من غيـر المسلمين في عصر الدولة المغوليّة:
Ø   مشروعية إنشاء دور العبادة لغيـر المسلمين في الهند:
Ø   الهوامش:




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أكتُبْ تعليقا

روابط الصفحات الاخرى

الإشتراك بالمدونة