أحدث المشاركات

الأحد، 22 مايو 2016

تأملات في نزعة الخيال العلمي عبر التاريخ


عبد القادرسعدمحمد - الباحث للدكتوراه في جامعةآسامبسلتشارولايةآسامالهند

نعيش اليوم في عصر حديث أصبح فيه التقدم العلمي ظاهرة لافتة في حياتنا فصار على الأديب أن يعكس في أعماله  صورا لذلك التقدم الحضاري. وقد ظهر أثره في أداء الخيال العلمي الذي جمع بين التخيل والعلم استجابة لهذا التقدم الحضاري والتطور التقني وتحريضا على اكتشافات علمية في مجالات عديدة و ارواء لأطماع الإنسان وآماله وتحقيقا لأحلامه وتسلية لمخاوفه ومهابه.

تعريفه واصطلاحه:
الخيال العلمي نوع من الفن الأدبي يعتمد على خيال حيث يخلق المؤلف عالما خياليا أو كونا ذا طبيعة جديدة إستعانة بتقنيات أدبية متضمنة فرضيات أو استخداما بنظريات علمية فيزائية أو بيولجية أو تكنولوجية أو في عالم جديد.
أول من اصطلح هذه العبارة ونحت هذه المفردة ساينس فكشن هو جرنسبارك في الولايات المتحدة الأمريكية سنة 1926 م . ثم استبلت ب ساينس – فكشن  سنة 1929. تلخص العبارة ب سي-في ثم ب س ف. ثم ترجمت هذه المفردة إلى لغات شتي. و استعمل مصطلح الخيال العلمي فى الأدب العربي.
إطاره:
له إطاران ؛ الإطار الزماني والاطار المكاني
1)الاطار الزماني: يكون إطار زمان مستقبل قريب أو بعيد
2) الإطار المكاني: يكون إطار المكان أرضا أو إحدى الكواكب السيارة أو أماكن خيالية.
ومن الممكن ان يكون الاطار الزماني واقعا في التاريخ والإطار المكاني في فضاء خارجي أو عالم آخر أو في باطن الأرض. تكون شخصياته الروبوتات أو آندرويد (روبوتات بشرية) و تكون التكنولجيا المستقبلية إنتقال آني (إنتقال من مكان إلى آخر دون عبور حيز المادي بينهما) أو أجهزة اللكمبيوتر الآلي.
وتكون المبادئ علمية جديدة و قوانين متعارضة للعرف مثل السفر عبر الزمن أو الثقوب الدودية أوالإنتقال أسرع من الضوء.
تاريخه:
وإذا بحثنا عن الخيال العلمي نجد جذوره في ميثولجيا. و كان أول ظهوره في مؤلف كاتب "لوقيا السمسياطي في القرن الثاني للميلادية و بعد نجده في بعض حكايات الف ليلة وليلة و كذا في حكاية قاطع الخيزران في المنكول الياباني في القرن العاشر للميلاد و في كتاب إبن النفيس في القرن الرابع عشر م.
وظائفه الرئيسية:
وللخيال العلمي ثلاثة وظائفة رئيسيةهي:
 1) الوظيفة الدعائية: وهذه هي الدعاية لأكتشافات العلمية و طموح للإيجادات الجديدة
2) الوظيفة الإنقاذية: هي وظيفة لرفض بعض الإكتشافات و اتضاح موقف مضاد لأكتشاف الجديد الخطر ومعاند لمخاطره وأضراره.
3) الوظيفة التنبؤية: هي أدب المستقبل نفسه هي الإكتشافات الجديدة والتحريض عليها.
فوائده ومصالحه:
الخيال العلمي سبب لتنمية الإبداع وهو من المبادرات الأدبية الفريدة ومن صفات الإنسان المفكر. وإنه يضيف إلي الإكتشافات الحالية وتسبب المستقبلة.
برنامج ابولو كانت انتاج  كتاب "من الأرض إلي القمر" للأديب الفرنسي جول فيزن. فصار هذ الكتاب المكتوب سنة 1865 سببا لإكتشافات القمر فترة (1967 – 1972) يقول الدكتور أحمد زويل حاصل جائزة نوبيل للكيمياء سنة 1996: "إن الجميل في أمريكا  وهو ماجعلها تتقدم على العالم علميا أن الخيال لا يقتل وليست له حدود وكل المؤسسات تشجعه والعالم الحقيقي لعلمه لابد أن يحلم وإذا لم يتخيل العالم ويحلم فسيفعل مافعله السابقون ولن يضف شيئا."
يقول ألفن توفلر كاتب المستقبليات الأمريكي " قرائة الخيال العلمي أمر لازم  للمستقبل". كيف صارت إكتشافات الجاذبية لإسحاق نيوتن و النسبية لأينستين والطائرة لعربي عباس بن فرناس. وكلها كانت نتائج الخيال العلمي أولا!!!؟؟؟
رواية الموعد النهائي لأديب أمريكي كليف كارتميل (1908-1964) صارت دعاية لإنهاء حرب العالمية الثانية و ترغيبا لتجارب أمريكية للقنبلة الذرية في جو سرية وقد وصف فيها كاتب العلم الخيالي عن صناعة قنبلة ذرية وانفجارها بقوة قبل الإكتشاف عليها أحد من الفيزيائيين في العالم.
وكذا رواية العالم تحرر 1914 للكاتب ه ج  ويلز تحكي عن إكتشافات الطاقة الذرية و الأشعاء الصناعية بقوة قنابل الذرية. وهي أولى رواية استعملت مصطلح قنبلة الذرية فصار الكتاب سببا لمشروع منهوتن 1945لإكتشاف قنبلة ذرية بيد فيزيائي أمريكي ليوسيزلارد.
فأدب الخيال العلمي مملوء بعبارات خيالية و مصطلحات تخيل صارت بعد موضوعا  للإكتشاف العلمي بأقصى مساعي علماء الفيزياء والبيولجيا وما إليها. فمن أبرزها أشعة ليزر والذكاء الصناعي وصناعة روبورت و صناعة قنبلة ذرية و بطاقات إئتمان و غزو الفضاء وزراعة الأعضاء البشرية وأطفال الأنابيب والهندسة الوراثية والعلاج الجنسي والإستنساخ و نانوتكنولوجيا وغيرها. فباالجملة صارت كتب الأدب الخيال العلمي دعاية لإكتشافات عديدة جديدة لم يخطر ببال علي أحد من الناس قبل.
نبذة عن الكتب الشهير ة في هذا الفن:
فعالم الأدب متوفر بكتب عديدة في هذا الفن. فمن أشهرها:
1) نيورو مانسر 1984 : رواية خيال علمي للكاتب وليم جيسون. فالرواية مفترضة على قرصين حاسب آلي يمتلك به الإنسان على كل شيئ طول الرواية.
2) آلة الزمن 1895: رواية خيال علمي لهاربرت جورج ويلر كاتب إنجليزي. فموضوعها مستقبل البشرية. تعكس عن أحفاد أغنياء اليوم تصير أغبياء بغفلتهم و كسلهم وعن أحفاد الفقراء يستفيدون أحفاد الأغنياء بجدهم وجهدهم ثم يكيدهم.
3) ثلاثية النمل:  هذه سلسلة روايات خيال علمي بيد كاتب فرنسي برنارد فيربير: فكانت أولاها باسم إمبراطورية النمل والثانية يوم النمل والثالثة ثورة النمل. اصدرت سنوات 1991‘ 1992‘ 1996 على الترتيب. فقد بيعت الرواية أكثر من مليونين نسخة وترجمت إلى أكثر من ثلاثين لغات وقد اصدرت لها لعبة فيديو.
4) غريب في أرض غريبة: هذه رواية خيال علمي للكاتب الأمريكي روبرت هيبلن 1921 . هي أحداث حول شخص ميك ميث ولد في كوكب المريخ  ورحلاته إلى الأرض. وكان تأليفها قبل إكتشاف إمكانية العيش في المريخ.
5) نوافير الجنة: هي رواية خيال علمي بيد آرثر كليرك سنة 1979. فموضوعها الصعود إلى الفضاء بسلم فضائي.
6) كوكب القردة: رواية خيال علمي لكاتب فرنسي بيسير بول سنة 1963. هي رحلة كونية لثلاثة علماء فضائي إلى الفضاء و يصلون إلى كوكب يبعد عن الأرض بمسافة 300 سنة ضوئية. فجميع سكانها قرود ينتىمون إلى غوريلا.وقد ترجمت الرواية الى لغات عديدة وأفلام متنوعة. وأشهرها فلم كوكب القردة لفرانكلين شامر.
7) هاري بوتر: رواية خيال علمي للكاتب ج. ك. رولنغ سنة 1988.
رواد الخيال العلمي من العرب و كتبهم:
1- مصطفي محمود : هو من أوائل رود كتاب علم الخيالى للغة العربية. فمن أهم مصنفاته: 1) رجل تحت الصفر2) العنكبوت
2-توفيق الحكيم: فمن أشهر كتبه رحلى إلى الغد
3- نهاد شريف: هو الرائد الحقيقي لكتاب خيال العلمي للغة العربية. ومن أهم مصنفاته: 1) قاهر الزمن : هي أولى روايته كتبت على تحريض يوسف السباعي 2) الماسات الزيتونية 3)أنا وكائنات 4) الإجماع 5) نداء لولو سري
4- أحمد عبد السلام البقالي المغربي: هو يمزج التشويق والفكرة البوليسية مع خياله العلمي
و طيبة إبراهيم: كاتبة كويتية، وقاسم قاسم: أديب لبناني، ومحمود عزيز الحبابي
مستقبل الخيال العلمي العربي:
يقول نهاد شريف الرائد الحقيقي لكتاب الخيال العلمي : "إننا إذا تناولنا أدبنا العربي الحديث فإننا نشهد رواجا لأ نواع شتي من القصص البوليسيو والفلسفية والتاريخية و الإجتماعية والتقليدية حتي القصص الرمزية مما يجيده كتابنا  و تعرضه الآداب العالمية دون أن نرى إهتمام أولئك الكتاب – فيما عدا الندرة- بهذا النوع الحديث من الأدب ( خيال علمي) بينما يعرض عنه الناشؤن العرب وتتهرب منه وسائل الإعلام الأهلية والحكومية......."
ومع هذا نجد أشعة التفائل في مكتوبات محمد نجيت التلاوي لهذا الأدب الحديث" على الرغم من التهديد بموت الخيال العلمي إلا أنني أتوقع أن مطلع القرن القادم سيشهد نهضة أدب الخيال العلمي".


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أكتُبْ تعليقا

روابط الصفحات الاخرى

الإشتراك بالمدونة